البرسيم

البرسيم

البناتات الطبية: البرسيم

Print Friendly, PDF & Email

البرسيم

البرسيم من النباتات الطبية الغنية جدًا بالبروتينات ، يحظى بمكانة مهمة في طب الأعشاب  لخصائصه الغذائية وإعادة التمعدن (يحتوي هذا النبات على كميات كبيرة من الأملاح المعدنية  والفيتامينات) يعتبر لبرسيم منشط عام للجسم.


الاسم العلمي: Medicago sativa

الأسماء الشائعة: البرسيم الحجازي، الفصة المعمرة، الفصفصة، البرسيم الكبير.

الاسم الإنجليزي: alfalfa , lucerne

التصنيف النباتي: من البقوليات (Fabaceae)

أنواع المستحضرات: كبسولات وبذور منبتة

الخصائص الطبية

الاستخدام الداخلي: للبرسيم قيم غذائية مهمة وخصائص إعادة التمعدن، مضادة للنزيف وللكوليسترول. 

الاستخدام الخارجي: لا يوجد استخدام خارجي معروف للبرسيم.

الاستعمالات العلاجية المعتادة:

يستخدم البرسيم في طب الأعشاب لعلاج التعب العام أو الوهن أو فقر الدم أو التشنج.

يستعمل أيضا في إعادة التكلس عند تقصف الأظافر أو الشعر الباهت، كونه غني بالمعادن، وخاصة الكالسيوم، يساعد في تقوية العظام في حال هشاشتها أو انقطاع الطمث.

يساعد البرسيم في تقليل مستويات الكوليسترول.

عن طريق تجديد الأنسجة الخلوية يتم استخدامه لإزالة السموم وبالتالي علاج الأمراض الجلدية.

استعمالات علاجية أخرى اثبتت فعاليتها:

يستخدم البرسيم أيضًا في حالات العدوى والتهاب الشعب الهوائية والربو.

ينصح به أيضا في اضطرابات المثانة والأمراض الفيروسية والبكتيرية. 

الوصف النباتي للبرسيم

 البرسيم نبات عشبي معمر يمكن أن يصل ارتفاعه إلى 30 إلى 80 سم،  تحتوي أوراقه على ثلاث ورقات مسننة في الأعلى، لونها أخضر رمادي، زهوره أرجوانية على شكل مجموعات وثماره عبارة عن قرون منحنية، يمكن أن تمتد جذور البرسيم إلى أعمق من 2 متر. 

تكوين البرسيم

الأجزاء المستعملة من البرسيم:

في طب الأعشاب (العلاجات النباتية)، يتم استخدام عصير الأوراق والبذور المنبتة.

المكونات الحيوية:

مضادات الأكسدة، الكومستيرول، الصابونين فيتامين ك، البروتينات، الأحماض الأمينية، المعادن (بما في ذلك الكالسيوم)، العناصر النزرة (المغذيات الدقيقة) (السيليكا والحديد والفوسفور والنحاس والزنك والسيلينيوم)

استخدام البرسيم والجرعة الملائمة

الجرعات:

ينصح بالعلاج بنبتة البرسيم لمدة ثلاثة أسابيع مرتين في السنة.

كمستخلص سائل: يؤخذ ثلاث مرات في اليوم، قبل الوجبات مباشرة، من 20 إلى 25 قطرة يوميًا مخففة في القليل من الماء أو عصير الفاكهة أو الشاي.

عند استخدام مستحضرات بالبرسيم، يجب الالتزام بالجرعات الملائمة.

يمكن أن تؤكل نبتة البرسيم بشكل طبيعي في السلطات، كبذور تنبت أو كمستخلص.

الاحتياطات اللازمة لاستخدام البرسيم

لا تستهلك البذور غير المنبتة بكميات كبيرة.

موانع استعمال نبتة البرسيم:

يُمنع تناول البرسيم من طرف الأشخاص الذين يعانون من الذئبة الحمامية الجهازية أو أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

الآثار الجانبية  لاستعمال البرسيم:

في حالات نادرة: قد ينتج عن استعمال البرسيم التهاب الجلد واضطرابات في الجهاز الهضمي.

 التفاعلات مع النباتات الطبية أو المكملات الغذائية:

لا يوجد أي تفاعل معروف.

التفاعلات مع الادوية: لا يوجد أي تفاعل معروف.

المصدر: هنا ، هـــنا ، هـــنا

Print Friendly, PDF & Email

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المقالات

Print Friendly, PDF & Email