هل المتعافين من فيروس كوفيد-19 يصابوا مره أخرى؟

هل المتعافين من فيروس كوفيد-19 يصابوا مره أخرى؟

هل المتعافين من فيروس كوفيد-19 يصابوا مره أخرى؟

Print Friendly, PDF & Email

حذرت منظمة الصحة العالمية يوم السبت الموافق 25إبريل 2020 من عدم وجود دليل على أن الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم ببفيروس كورونا المستجد تم تحصينهم وحمايتهم من الإصابة مرة أخرى.

يشير التحذير إلى أن إصدار “جوازات سفر مناعية” قد يشجع على استمرار انتشار الوباء.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان “لا يوجد حاليا أي دليل على أن الأشخاص الذين تعافوا من COVID19، لديهم أجسام مضادة محمية من عدوى ثانية”

“حتى 24 أبريل 2020، لم تقم أي دراسة بتقييم ما إذا كان وجود الأجسام المضادة لـ SARS-CoV-2 يمنح مناعة ضد العدوى اللاحقة بهذا الفيروس في البشر”

طرحت بعض الحكومات، التي ترغب في العودة التدريجية للعمل واستئناف النشاط الاقتصادي، فكرة إصدار وثائق تثبت حصانة الناس على أساس الاختبارات المصلية التي تكشف عن وجود أجسام مضادة في الدم.

لكن منظمة الصحة العالمية تحذر من أن فعالية التحصين بفضل الأجسام المضادة لم يتم تحديدها بعد، والبيانات العلمية المتاحة لا تبرر منح “جواز سفر مناعي” أو “شهادة عدم وجود خطر”.

في هذه المرحلة من الوباء، لا توجد أدلة كافية حول فعالية المناعة بوسطة الأجسام المضادة لضمان دقة “جواز سفر مناعي” أو “شهادة خالية من المخاطر”.

وقالت منظمة الصحة العالمية “إن الأشخاص الذين يفترضون أنهم في مأمن من عدوى ثانية لأنهم حصلوا على نتيجة اختبار إيجابية قد يتجاهلون نصائح الصحة العامة”.

“استخدام مثل هذه الشهادات قد يزيد من مخاطر استمرار انتقال العدوى”

كما تعتقد منظمة الصحة العالمية أن الاختبارات المصلية المستخدمة حاليًا “تحتاج إلى تحقق إضافي لتحديد دقتها وموثوقيتها”.

على وجه الخصوص، تحتاج الاختبارات إلى أن تجعل من الممكن التمييز بين الاستجابة المناعية لفيروس كورونا المستجد والأجسام المضادة التي تم إنتاجها أثناء الإصابة بفيروس آخر من ستة فيروسات تاجية بشرية معروفة، أربعة منها منتشرة على نطاق واسع  مما يسبب نزلات برد خفيفة.

الاثنان الآخران مسؤولان عن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة.

وقالت منظمة الصحة العالمية، مشيدة بأهمية القدرة على التعرف عليها، “إن الأشخاص المصابين بفيروس أو آخر من هذه الفيروسات قادرون على إنتاج أجسام مضادة تتفاعل مع الأجسام المضادة المنتجة استجابة للعدوى التي تسببها كوفيد-19”.

المصدر: هـــنا

Print Friendly, PDF & Email

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

تحميل...

آخر المقالات

Print Friendly, PDF & Email