اليارو

اليارو

النباتات الطبية: اليارو (الأخلية ذات الألف ورقة)

Print Friendly, PDF & Email

اليارو

نظرة: يستعمل اليارو في استخدامات  طبية عديدة، لعسر الهضم، حالات النزيف، نزلات  البرد، كما يتم استعماله في العلاج بالنباتات الطبية كمشروب ساخن او لبخة للتطبيق الخارجي ولمحاربة اضطرابات  الجهاز الهضمي، اضطرابات الدورة عند النساء ولمشاكل فقدان  الشهية، يستعمل أيضا كضماد للجروح ولوقف النزيف. تعود اهمية هذه النبتة الى مكوناتها العديدة (80 مكون) والى عناصرها  الفعالة.


الاسم العلمي: Achillea millefolium

الأسماء الشائعة  : اليارو البري، الدخن النباتي الطبي، عشبة النجارين، عشبة سان جون (القديس يوحنا)، عشبة سان جوزيف (لقديس يوسف)  حاجب فينوس (حاجب الزهرة)،القيصوم الألفي الأوراق أو الحَزَنْبَل أو الأخلية ذات الألف ورقة.

الاسم الإنجليزي: Yarrow, Bloodwort, Carpenter’s weed

التصنيف النباتي: من عائلة النجميات (Asteraceae).

طرق الاستعمال: الخلاصات السائلة والزيوت العطرية وشاي الاعشاب والأصباغ والعصائر.

الخصائص الطبية

الاستخدام الداخلي

  • مضاد للتشنج واحتقان : الدخن يخفف اضطرابات الجهاز الهضمي، وأيضا آلام الحيض.
  • مساعد للهضم (مهضم):  يساعد على الهضم ويعالج عسرالهضم.
  • مطمث: النبات يحفز تدفق الدم إلى منطقة الحوض والرحم.

الاستخدام الخارجي

  • مخثر وشافي للندب والدمامل: يوضع ككمادة، يساعد على وقف النزيف وعلى التئام الجروح.
  • مضاد للالتهبات: يخفف اليارو من التهاب الجلد.
  • مضاد للتشنج:  يستخدم كمقعد (في حمام المقعدة)، فهو يخفف من آلام الدورة الشهرية.
  • مطهر:  يستعمل اليارو لتجنب الالتهابات (مطهر للجروح).

الاستعمالات العلاجية المعتادة

  • بفضل خصائصه المطهرة والمضادة للتشنج والملينة والشافية للدمامل، يمكن لنبتة اليارو أن تعالج: اضطرابات الجهاز الهضمي، وتشنجات المعدة، والأمعاء أو آلام الدورة الشهرية، و الجروح، والتهابات الجلد.

استعمالات علاجية أخرى لليارو اثبتت فعاليتها

  • يخلط اليارو مع الخل، ويستخدم في بعض البلدان (كندا مثلا) لعلاج نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي.
  • في الحمامات البخارية ومكافحة الحمى.
  • يساعد على إفراز السموم بينما يكون مدرًا خفيف للبول، لا يزال اليارو مطهرًا ممتازًا للبول، فعالًا في حالات التهاب المسالك البولية أو التهاب المثانة أو مجرى البول.

تاريخ استخدام اليارو في الأدوية العشبية

أخد اليارو اسمه من البطل اليوناني أخيل الذي استخدمه  وفقًا للأسطورة لعلاج الجنود المصابين خلال حرب طروادة، كما أن عالم الطبيعة الروماني بليني هو الذي أطلق عليه اسمه. ومع ذلك، يبدوأنه استعمل  قبل اليونان لأن هذا النبات كان معروفًا بالفعل للنياندرتال في الاستخدام الخارجي كعامل شفاء ولإيقاف النزيف، اشتهر منذ القرن التاسع عشر كمضاد للتشنج للاستخدام الداخلي. خلال الحرب العالمية الأولى تم إدراج اليارو في مجموعة الإسعافات الأولية للجنود.

الوصف النباتي لليارو

اليارو هو نبات معمر من عائلة النجميات التي تنمو في المناطق المعتدلة في عدة قارات (أوروبا وآسيا وأمريكا الجنوبية) هو نبتة  ذات جذع صغير يبلغ طولة بشكل عام من 60 إلى 80 سم، على الرغم من أن بعض العينات يمكن أن تصل إلى مترين، ساقيها مغطاة بصوف أبيض، أوراقها ممدودة من أعناق النبتة في القاعدة و لونها أخضر داكن، تزهر

بين يونيو وسبتمبر، تكون رؤوس زهور اليارو بيضاء أو وردية أو أرجوانية اللون وتحمل زهور بيضاء إلى صفراء.

مكونات اليارو

الأجزاء المستخدمة من نبتة اليارو:

الأوراق والزهور هي الأجزاء المستخدمة في العلاج بالنباتات.

المكونات الحيوية:

بالإضافة إلى الزيوت العطرية من الأوكالبتول والأزولين والكافور والشامازولين، يحتوي اليارو على مكونات نشطة متعددة:  الفلافونويد (خصائص مضادة للأكسدة) قلويدات، بولي اسيتلين، مونوتربين، ترايتربن، الأحماض الأمينية، الأحماض الدهنية، أحماض الاسكوربيك، حمض الكافيك، حمض الفوليك، حمض الساليسيليك، حمض السكسيني، الكومارين، العفص.

الاستخدام والجرعة من اليارو

الجرعات:

  • لعلاج فقدان الشهية واضطرابات الجهاز الهضمي وآلام الدورة الشهرية: يستعمل اليارو كمشروب ساحن ملعقة أو ملعقتان صغيرتان في 150 مل من الماء، تؤخذ ثلاث مرات في اليوم بين الوجبات، يمكن أيضًا استخدام مستخلص سائل (1 : 2 مل ثلاث مرات في اليوم) أو صبغة (5 مل في القليل من الماء أو عصير الفاكهة ثلاث مرات في اليوم).
  • في الاستعمالات الخارجية يستعمل بثلاث طرق:

1- ككمادات: بنقع ملعقة إلى ملعقتين صغيرتين في 250 مل من الماء.

3- مع الزيوت العطرية: يخفف في القليل من الزيت النباتي.

4- في حمام المقعدة: لألم الدورة الشهرية (مغطس)، توضع 100 غرام من النباتات المجففة في لتر واحد من الماء ثم يتم تخفيفه في حوالي عشرين لترًا من الماء الساخن.

  • وببساطة أكثر، فإن ورقة اليارو الطازجة الموضوعة في الانف ستوقف نزيفه، في حين أن مضغ أوراق اليارو مضاد وممتاز للتخثر.

الاحتياطات اللازمة لاستخدام اليارو

  • حين تستخدم خلاصة نبتة اليارو أو صبغتة، من المهم الامتثال لتعليمات الشركة المصنعة لأن التركيز قد يختلف.
  • لا يجب استخدام زيت اليارو النقي على الجرح، يجب تخفيفه في الزيت النباتي أولاً.
  • لا يجب وضع هذه النبتة على جرح مفتوح.

موانع استعمال اليارو:

أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية، ولكن أيضًا في الأطفال:  بعض مكونته قد تسبب تسمم للجهاز العصبي والى الإجهاض.

لا ينبغي أن تستعمل هده النبتة من قبل الأشخاص الذين يخضعون للعلاج بمسيلات الدم.

الآثار الجانبية لاستعمال اليارو:

في الاستخدام الخارجي، قد يسبب اليارو تفاعلات جلدية على البشرة الحساسة أوحساسية لمكون نباتي واحد أو أكثر في عائلة النجميات.

سجلت أيضا حالات نادرة من الحساسية الضوئية.

التفاعلات مع النباتات الطبية أو المكملات الغذائية:

لمكافحة الحمى: يمكن استخدام اليارو في تركيبة مع التوت، والنعناع أوالنعناع  البري.

التفاعلات مع الادوية:

لا ينبغي الجمع بين نبتة المارو ومميعات الدم.

رأي الطبيب

فوائد  اليارو:

اليارو هو النبتة الذي يمكن استخدامها لعلاج  عدة أمراض.

بالإضافة إلى خصائصه المضادة للتشنج والمطهر، فهو مفيد جدًا للنساء، مما يساعد على تنظيم الدورة الشهرية بفضل الفيتوستيرول الذي يحتوي عليه، التي لها تأثير البروجستين.

باستعماله  كقابض يتمكن اليارو من توقيف النزيف (في الجسم بأكمله حتى الرحم)، ولهذا السبب، فهو مفيد جدا خلال مرحلة ما قبل انقطاع الطمث و فترات الحيض النزفية (نزيف أثناء الدورة).

تحذير:

كما هو الحال مع أي نبات طبي، لا ينبغي أن تعفيك نبتة اليارو من زيارة طبيبك إذا استمرت الأعراض.

ابحاث حول اليارو

أجريت بحوث علمية قليلة على نبتة اليارو ، بخلاف عن مكوناتها، التي كشفت  عن ما لا يقل عن 82 مكون .

وقد اعترفت المفوضية الأوروبية، وهي لجنة علمية ألمانية مكلفة حتى عام 1994 بالموافقة على الاستخدام العلاجي لعدة مئات من النباتات، رسمياً بفضائل نبتة الالف ورقة في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي وفقدان الشهية. هذه النبتة تدخل في صناعة الادوية الرسمية في مختلف البلدان الأوروبية.

المصدر والمراجع:هـــنا ، هـــنا ، هـــنا

Print Friendly, PDF & Email

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

تحميل...

آخر المقالات

Print Friendly, PDF & Email