تاريخ صناعة الطب

تاريخ صناعة الطب

تاريخ صناعة الطب

Print Friendly, PDF & Email

صــناعــــة الـــــــطب

❒عناصر المقال تدور حول:
● متى بدأت صناعة الطب؟
● ما هي اقسامه؟
● ما هي اشهر العلاجات المستخدمه قديمآ؟
● هل الطب ادخل عليه ديانات بعض الامم؟
● الطب في العصور الوسطى.
● الطب في العصور الحديثه .

❒متى بدأت صناعة الطب ؟

بدأ الطب منذ بدأ الخلق من لدن آدم عليه السلام وحتى يومنا هذا، وهذا ما نراه على جدران المتاحف وعلى اوراق البرديات المصرية القديمة، وكذلك الاثريات التى إكتشفها الباحثون عن الحضارات اليونانيه والفرعونية القديمه وغيرها.

اول من اشتهر بالطب هم الفراعنه، ومن ثم انتقلت الصناعه الى الحضاره اليونانيه عن طريق الاسكندر الاكبر ، وكانت اقسام الطب قديما واكتشافاته كما ذكر ابن سينا في القانون وكما ذكر في كتاب عيون الانباء في طبقات الاطباء، ان لصناعة الطب اقسام اربع مبدئية:-

⓵ شيء حدث عن طريق تأييد الهي: كما حدث مع سيدنا سليمان، او كما حدث مع سيدنا محمد في امر الحجامه.
⓶ او شيء حدث عن طريق رؤيه صادقه نفذها من رآها على ارض واقع فحدث منها الشفاء: كما حدث مع جالينيوس عندما رأى في المنام أنه يفصد العرق الضارب في يده اليمنى ما بين السبابه والإبهام لمرض أصابه في الكبد، فقام ففعل فبرأ.
⓷ او شيء حدث عن طريق الاتفاق والمصادفه: كما حدث مع اندروماخس الثاني حينما استخدام لحوم الافاعي.
⓸ او شئ حدث عن طريق مشاهدة الحيوانات والتعلم منها وقد ذكر ذلك في بعض المقالات:
يقول التجريبيون:- ان الانسان تعلم الفصد عندما رأى فرس النهر اذا إمتلأ جسده بالدماء فإنه يذهب الى الشاطئ فيبحث عن غصن شجرة ليفصد به وريدا في جسده، وعندما تنزل منه كميه من الدماء يسد الوريد بعدها بكمية من الطين ومن هنا بدأ الفصد.

❒ اشهر العلاجات المستخدمه قديما

اشتمل الطب قديما وحديثا على قسمين :- (التشخيص/ والعلاج)

❶ التشخيص:
في الحضارات القديمه كانوا يعتمدون فيه على السحر والشعوذه، والاخرى تعتمد على عنصر الخبره وما نسميه الآن بنظرية الاخلاط والامزجه، فكانت تشمل معرفة الظروف البيئيه المحيطه بالانسان والتشخيص عن طريق بعض دلائل الاعضاء كاللسان والنبض والبول والبراز وغيرها…..

❷ العلاج:
فكان يعطيهِ الحكيم للمريض وفق تشخيصه، فكانت العلاجات قديما اما استفراغات بأعشاب؛ او استفراغات بالدماء، فإن لزم في علاج المريض القئ او الاسهال، فكانوا يتعاملون معه بالاعشاب ويندرج تحتها المستخلصات من الحيوانات او الحشرات او المستخلصات العضويه، واذا كان يلزم المريض استفراغاً دموياً فيتعاملون معه بالادماء وبحسب ما يناسب المريض، وكانت استخداماتهم للحجامة او العلق او الفصد.
وهناك نوع آخر من العلاج وهو الكي، وكان يستخدم في أغلب الرطوبات العارضه في الجسم وتضميد الجروح العميقه والاورده واكتشفوا له فوائد كثيره في العصور الوسطى.
واحدى طرق العلاجات القديمه كانت العلاج بالسحر والشعوذه والجن فاستخدموها في التشخيص والعلاج الى ان جاء الاسلام ودحض هذه الاشياء.

❒ هل تأثر الطب بالديانات عبر تاريخ الامم السابقه

نعم،،
تأثر الطب بالديانات في عصور ما قبل الميلاد وما قبل الاسلام، الى ان جاء الاسلام فأقر بعضها و أنكر الذي لا يتنافى مع امر الاسلام الحنيف، مثل اقرار الحجامه وغيرها.
اما الحضارات القديمه والوسطى والحديثه فقد ادخلوا السحر والشعوذه وبعض العقائد الفاسده على امور الطب امثال الحضاره البوذيه والهندوسيه وحضارات اخرى لا تدين بالاسلام.

❒ من انواع العلاجات التى اقرها الاسلام الحنيف

❏ الــــحجامـــه
لغة المص او الشفط، ولها انواع متعدده، اما الاشهر استخداما فهي الحجامة الدموية، والتى تقوم على عمل فتحات سطحيه على الجلد واستخراج الدم لعله موجوده بالجسم، وكانت ادواتها قديما عباره عن قرون الاغنام والبهائم وكان الشفط عن طريق الفم.
عن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال (ان كان في شيء مما تتداوون به خيرا ففي الحجامة)

❏ الـــفصد
هو استخراج كميه من الدم من اورده وشرايين معينه في الجسم بغرض العلاج، وكان يستخدم عن طريق المبضع اداة الفصد بشق العرق.
عن جابر قال (بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم الى ابي ابن كعب طبيباً فقطع منه عِرق ثم كواه عليه)

❏ الـــكي
هو احماء اداة معينه من الحديد لكي طبقات من الجلد لغاية علاجيه، واغلب استخداماته قديماً لسد الجروح البليغه وجروح الاورده والشرايين والغرغرينه وعلاجات الرطوبه والبروده الزائده في الجسم، وكان يستخدم فيه الميسِم “أداة الكي”.
عن جابر بن عبد الله قال سمعت رسول الله قال “رمي ابى يوم الأحزاب على اكحله فكواه رسول الله صلى الله عليه وسلم “.

❏ الاخلاط والامزجه
هي اجسام سياله في الجسم تشغل وسط ما نسميه بالوسط الداخلي للجسم او ( التمثيل الغذائي ) حاليا، وظيفتها قديما: كان يعرف بها طرق تشخيص المريض لأجل علاجه العلاج الامثل وكانت تُرى عن طريق اللسان او العين او البول او البراز.
🔹 الاخلاط: اما بلغميه، سوداويه، صفراويه، دمويه.
🔹 الامزجه: حار، بارد، رطب، يابس.
ومن ثم يعطي الحكيم العشب او الطعام المناسب الذي يصلح للعليل .

عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل البطيخ بالرطب فيقول : (نكسر حر هذا ببرد هذا ، وبرد هذا بحر هذا )

❏ الاعشاب
هي احدى طرق العلاجات قديما، وكانوا قديماً يستخدمون الطبيعة في كشف اسرارها، وذكرت احاديث كثيرة عن فوائد الاعشاب والاطعمة.
عن ابى هريرة رضي الله عنه انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (في الحبة السوداء شفاءً من كل داء الا السام) .والسام هو الموت.

❏ مستخرجات الحيوانات او الحشرات
كان قديما يستخدمون في علاجاتهم مستخرجات الحيوانات او الحشرات امثال: البان وابوال الابل، مستخرجات النحل وهكذا ..
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال 《الشفاء في ثلاثة : شربة عسل ،وشرطة محجم ، وكية نار ، وانهي امتى عن الكي )

العسل:-
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال (الشفاء في ثلاثة شربة عسل ، وشرطة محجم ،وكية نار وانهى امتي عن الكي).

منتجات الابل
عن انس بن مالك قال (قدم اناس من عكل او عرينه فاجتووا المدينه فامرهم النبي صلى الله عليه وسلم بلقاح وان يشربوا من ابوالها والبانها، فانطلقوا فلما صحوا قتلوا راعي النبي صلى الله عليه وسلم).

❒ الطب في العصور الوسطى

بدأ منذ الحقبه الزمنيه للقرن الخامس وحتى القرن الخامس عشر ،حيث جاءت العصور الوسطى في بدايتها بترجمة ما كتبه القدامى كما فعل جلينيوس مع كتب ابقراط، ومن ثم توسعت دائرة التجارب والاكتشافات في الطب، وكان الذين برعوا في ذلك اكثر من غيرهم هم الاطباء العرب، فنجد ابن سينا والزهراوي والطبري والرازي وغيرهم ممن طوروا واكتشفوا وسجلوا لذلك، بل وصنعوا ادوات جراحيه كانت فيما بعد قواعد الطب الحديث، وكانت اكثر تجاربهم على الحيوانات وذلك لإكتشاف العلاجات المثلى التى تعطى للمريض، حتى كان منهم ممن يجرب على نفسه الاعشاب لمعرفة مزاجها امثال ابن النفيس.
وبدأ بعدها الطب العربي يأخذ انتشاره في انحاء كبيره من العالم، بل تعلم منهم دولاً غربية، واكتشفت في هذه الآونه مسارات الطاقة والتى يتعاملون من خلالها لعلاج بعض الامراض عن طريق وخز ابري، وطورها من بعدهم الصينيون متخذة اسمهم (الابر الصينية).
وأثناء الحقبة ما بين العصور الوسطى الى العصور الحديثة في القرن السابع عشر وبدايات القرن الثامن عشر، كان هناك انخفاض ملحوظ في الطب لدى العرب، ولكن كان هناك اناس بمثابة حلقة الوصل ما بين العصريين، فمنهم من نقل العلم القديم (علم العصور الوسطى) باسلوب بسيط مفهوم لدى اغلب الناس امثال: الانطاكي والباقلي وان كان عالما حديثا الا انه نقل الكثير من القدامى وبخاصة الغرب، حيث كانوا في هذه الآونه قد تصدروا الطب، واكتشفوا ما اكملوا به الطريق، وطوروا ما اكتشفه العرب .
في هذه الحقبة كان استخدامهم للطب شبيه لإستخدامات الطب القديم مع دخول بعض النماذج الحديثه، لكنهم بدأو يكتشفون فوائد لعلاجات جديده ادرجوها في مخطوطاتهم، كإكتشاف الدورة الدموية لإبن النفيس وغيرها من العلوم الرائعه التى ترجمت وصارت علماً يدرس في جامعات الغرب.
فكانوا يشخصون في تلك الاونه عن طريق النبض واللسان والبول والبراز والحالة الاجتماعية للمريض، حتى يتوصلوا من كل ذلك الى خلط المريض ومزاجه، فاستخدموا العلاج بالحجامة والعلق والفصد والكي وزادو عليها الوخز بالإبر، واستخدموا مخرجات الحيوانات والحشرات والمواد العضويه، واكتشفوا المراهم والكريمات وغيرها الكثيير، واكتشفت الجراحه في هذه الآونه، وكان لها السبق في نقلة الطب الى الحداثه وشفاء الكثير من الامراض.

❒ الطب في العصور الحديثه

من بداية القرن الثامن عشر وحتى القرن الواحد والعشرين، بدأ الطب في التطور البالغ في اختراعات الأجهزه واكتشاف طرق علاجيه جديده، وبدأ الطب في بدايات القرن العشرين ينقسم الى جزئين:-
🔹طب حديث (التقليدي).
🔹وطب تكميلي او بديل والذي يشمل كل اصول الطب التي ذكرنها.
لان الطب الحديث ليس الا اكتشافات تمت على القديم، وصُدِرت الى الدول العربية عن طريق دول الغرب، علمآ بأن الدول العربية هي الاصل في الطب، الا ان هناك تقصير من جهة العرب حتى أصبح يطلق على الطب التكميلي من قبل العرب انفسهم بأنّه طب العشابين والعطارين والعجائز والبدو، وغيرها من المسميات الهزليه.
ولكن لم تقتصر الاكتشافات والابحاث المتطوره على الطب الحديث فحسب، بل كان هناك نصيباً للطب التكميلي من الاكتشافات الحديثه من خلال اجهزه جديدة، وطرق علاجيه جديده، وابحاث وكتب سواء في الحجامه او العسل ومنتجات النحل، وابحاث في الفصد والابر الصينيه وابحاث في الاعشاب وغيرها…..
فكل ما ذكر قديما وبخاصة ما اقره الاسلام بآية او حديث، قد كُتِبَت فيه الكثيير من الابحاث، فالتقدم والتطور لا يُلغي اصالة القديم، بل انه يقويه ويثبته ويجعل منه توثيقاً لما نُشِر وكُتِب.

مصادر :

كتاب القانون في الطب

كتاب عيون الأنباء في طبقات الأطباء

جزئية صناعة الطب من كتاب القانون

أمسية مقدمة لجروب النخبة للطب التكميلي : تفريغ: أسماء آلغباشي – إعداد: د،أحمد الباحث

Print Friendly, PDF & Email

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

تحميل...

آخر المقالات

Print Friendly, PDF & Email